-->
طنجة

طنجة

 

طنجة
 طنجة

مدينة طنجة

الساحرة الجميلة طنجة ضلت ولزلات تسحر الألباب بدروبها التي كانت في الماضي دروبا للعشق والهوى وبمقاهيها وفنادقها النابضة دوما بالحداثة.
مند القدم، جدبت المدينة العتيقة بطنجة فنانين من الطراز الكبير كأوجين دولاكروا، بول بولز، تينسي ويليامس، جون جونيه الى غيرهم من الفنانين المعجبين بالمدينة...، كلهم استسلموا لسحر ساحة السوق الصغير ومقاهيها وكان من أشهر تلك المقاهي "تينجيس".
في شمال المدينة العتيقة هناك يتواجد قصر المندوب الديأسس سنة 1929 والذي تم تحويله الآن إلى رياض لاستقبال الشخصيات الأجنبية البارزة.في أقصى الجنوب، يوجد متحف المفوضية الأمريكية سابقا، حيث تعرض في هذه البناية لوحات فنية رائعة وبها قاعة كاملة للكاتب الأمريكي بول بولز. وفي ساحة السوق الكبير يوجد المخرج من المدينة العتيقة الى المدينة الجديدة وهو مكان يكون مفعما بالنشاط عند حلول الليل .

المدينة العتيقة
المدينة العتيقة

المدينة الجديدة

منتزه المندوبية شمال ساحة سوكو الكبير أشجار عريقة في القدم، أشجار تين بانيان الشامخة و أشجار التين قائمة هناك منذ 800 سنة حيث يعطي المكان فرصة للتنزه في جو لا مثيل له بين تلك الأشجار وصولا الى ساحة فرنسا ومن ثم الى إلى قلب المدينة العصرية و مقهى باريس الكبير و فندق المنزه هدا الأخير كان شاهدا تاريخيا نزلت به شخصيات مرموقة عديدة من عالم الفن و الأدب في نهاية القرن التاسع عشر و بداية القرن العشرين ومزال حضوره قائما وبارز لوقتنا هدا، ومن ثما الى ساحة الفارو بمدافعها القديمة و استكشاف المنظر الخلاب للمدينة والميناء وخليج طنجة كله، وعلى قمة الجرف الموجود هناك يوجد مقهى الحافة الأسطوري الذي يطل على مضيق جبل طار، زيارة طنجة يعتبر رجوعا بعجلة الزمن إلى الوراء مع البقاء في عالم الحداثة.
ساحة سوكو
ساحة سوكو



ضواحي طنجة


رأسان بحريان منهما يمكنان من مشاهدة طلوع الشمس وغروبها، تجربة رائعة وفرصة للقيام بنزهات هادئة ورومانسية.

رأس سبار تيل

رأس سبار تيل

من الامكان الرائعة للاستمتاع بغروب الشمس على المحيط الأطلسي، حيث يقع على بعد 12 كلم من طنجة، وفي الطريق إليه هناك عند مغارات هرقل. التي تحكي الأسطورة أن هرقل، إله الميثولوجيا الإغريقية، قد استراح في هذا المكان بعد ما حفر مضيق جبل طارق، حيث تجتاح مياه المد هذه المغارات التي يتخذ بابها الموالي للبحر شكل القارة الإفريقية مقلوبة. بجانب المغارة على بعد 500 توجد أطلال رومانية التي تما ترميمها، ويتعلق الأمر بمدينة كوتا التاريخية القديمة التي لم يبق منها سوى أطلال المعبد والحمامات. وأشجار البلوط والوزال والكاليتوس. الى ستجدون به منارة جميلة أسست سنة 1865 .

مغارات هرقل
مغارات هرقل



رأس مالاباطا



على بعد 10 كيلومترات من طنجة يتواجد رأس مالا باطا ، ويعتبر الأجمل والأروع مكان للاستمتاع بتأمل شروق الشمس على البحر الأبيض المتوسط، اضافة الى ان الطريق إلى المنارة البحرية لرأس مالا باطا متميزة بخلجانها الصغيرة وكذا بشواطئ رملية خالية بإطلالتها المدهشة على مضيق جبل طارق ،إضافة الى السواحل الإسبانية،إضافة الى المشهد الممتع والرائع للمدينة و لخليجها. وغير بعيد عن نفس الطريق، ستجدون أنفسكم في القصر الصغير، وهو ميناء صغير للصيد يقام فيه كل يوم سبت سوق أسبوعي كثير الرواج مليء بزخم الألوان. وشاطئ رملي غاية في الروعة.

اقرأ ايضا
شارك
تلقى اخر المقالات عبر الاميل

مقالات دات صلة

إرسال تعليق